1. الشروع في العمل بمحطة تربية المحار بأمسا والتي تشكل محورا لأبحاث الأحياء المائية المتقدمة بالمغرب

من أجل المساهمة في إزالة الصعوبات المتعلقة بتربية المحار في البلاد، أنشأ المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بالمغرب محطة جديدة لأبحاث وتكنولوجيا المحار بساحل خليج أمسا بالقرب من تطوان.


وستشكل محطة تربية المحار هذه محورا لأبحاث متقدمة في تربية أحياء مائية بالمغرب، حيث بإمكان باحثي المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بالتعاون مع نظرائهم بالجامعات الوطنية أو الدولية إجراء تجارب تهدف الى تكييف التكنولوجيات المتوفرة مع الظروف المحلية والابتكار على المستوى التكنولوجي. كما ستساعد على تطوير التكوين في قطاع الاستزراع المائي بالمغرب.